جو اكاديمي

أغذية تنشط ذاكرة طلبة التوجيهي في رمضان

blog

فريق جو اكاديمي

| عالم المعرفة

منذ سنة

يحتاج طلبة التوجيهي الذين يؤدون امتحان الثانوية العامة خلال شهر رمضان الفضيل ومع ساعات الصيام الطويلة إلى الغذاء المناسب، الذي يعزز الذاكرة والنشاط الذهني طوال اليوم.

 

وتؤكد اختصاصية التغذية العلاجية والحمية الدكتور ربي العباسي وجود أغذية لها مساهمة كبيرة في المحافظة على مستوى تركيز الطلبة اثناء الدراسة والامتحان خلال شهر رمضان، أن تناولها يفيد الطالب في التركيز وتنشيط الذاكرة .

 

وتوضح أنه خلال الصيام تختلف الساعة البيولوجية للجسم ، حيث ينظم الجسم آلياته ؛ إذ يستخدم وجبة السحور كمصدر للطاقة خلال أول 8 ساعات من الصيام ، ثم يبدأ بعدها باستخدام مخزون (الجلايكوجين) ومن ثم مخزون الدهون ، وفي حالة عدم تناول السحور سيختلف مسار الأيض(عملية الحرق)، فيشعر الطالب بالصداع الأمر الذي يؤكد اهمية تناول وجبة السحور من قبل الطلاب.

 

وقالت إن طلاب التوجيهي يحتاجون وبشكل ضروري عند الافطار الى مصدر سكري سريع، ليس لدفع الجوع فقط ، انما لتغذية خلايا الدماغ والجهاز العصبي ، وأسرع المواد الغذائية التي يمكن امتصاصها ووصولها إلى الدم سريعا هي المواد السكرية الأحادية أو الثنائية (الجلوكوز أو السكروز) والمتواجدة في التمر،إضافة الى تناول اللبن الذي يعطي درجة من الشبع ويخفف الشعور بالعطش ويرطب أنسجة الجسم .

 

ودعت الدكتورة العباسي طلبة التوجيهي الى عدم الإكثار من شرب الماء عند الافطار وخلاله لانه يضعف الهضم، ويشعر الطالب بألم وثقل في المعدة مما يؤثر على مدى التركيز ، مع التحذير من شرب الماء المثلج لانه يزيد شعور الطالب بالعطش ما يؤدي الى الاستمرار في شرب كميات كبيرة من الماء .

 

وتحذر الطلبة اثناء الافطار من تناول المقالي والأطعمة الحارة والمبهرة والمقبلات الثقيلة وايضا السمبوسك المقلية، أو الوجبات الدسمة، لأن هضمها سيستغرق ساعات وسيرهق الجهاز الهضمي ويفاجئه بعد صيام طويل، فيسبب الانتفاخات، ويشعر الطالب بالكسل والخمول.

 

وتنصح طلبة التوجيهي بأهمية تناول الاغذية التي تجدد نشاطهم وتجنبهم التعب، وتساهم كثيرا في المحافظة على التركيز ومنها الموز إذ يساهم كثيرا في ايصال الأكسجين الى الدماغ، فيجنب الطلبة التعب والارهاق أثناء الدراسة، كما يحتوي على البوتاسيوم وثلاثة سكريات طبيعية تزوّد الجسم بالطاقة لمدى طويل، وايضا يحتوي على (التريبتوفان) الذي يعد علاجا جيدا للكآبة ويحسن المزاج اضافة الى فوائد جمة كثيرة هامة .

 

كما ينصح ايضا بتناول درنات الكركم(القطع)، حيث أثبتت الدراسات أن لها فوائد عجيبة تشمل المحافظة على المناعة وتقوية القوة الذهنية بشكل كبير إذ يمكن اضافتها مع الحليب أو العسل، اضافة الى تناول القرع ، ومحتواه العالي من فيتامين (أ) و (ب) وهو غذاء مثاليّ لتجديد نشاط الخلايا، ويمكن ادخاله يومياً في الشوربة عند الافطار .

 

وتدعو الطلبة إلى تناول فواكة الكيوي والفراوله والحمضيات والعنب والكرز بأنواعه التي تمنع الاكتئاب بالاضافة الى الشوفان واضافته الى الوجبة الغذائية حيث انه مضاد للإجهاد والأرق ومقوٍ للأعصاب.

 

وتدعو الدكتورة العباسي، الى عدم الاستهانة في تناول معلقة من حبة البركة مع ملعقة صغيرة من العسل عند وجبة السحور، فهي تساعدهم في تنشيط الجهاز المناعي لديهم، مشيرة الى اهمية تناول البطيخ بعد وجبة الافطار حيث يحتوي على نسبة 92 بالمئة ماء ، وعدم اهمال تناول الخس والخيار والفقوس 

أخبار أخرى قد تهمك